الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الاندية الكبيرة تبادلت السيطرة على لقب دوري أبطال أوروبا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيد
رومنسيـــ ــات
رومنسيـــ ــات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 710
العمر : 30
الدوله :
my sms : لا اله الا الله
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: الاندية الكبيرة تبادلت السيطرة على لقب دوري أبطال أوروبا   الثلاثاء مايو 20, 2008 3:39 pm

<HR color=#7ba2ad>

فرضت العديد من الفرق والدول هيمنتها على دوري أبطال أوروبا خلال العقود الثلاثة الاولى بعد بداية إقامة البطولة وكان ذلك في منتصف الخمسينيات.

وتوج ريال مدريد بلقب البطولة الاولى عام 1956 بالفوز على ستاد ريمس الفرنسي 4/3 في المباراة النهائية على استاد "بارك دي برينس" في العاصمة الفرنسية باريس.

وكان ذلك اللقب هو الاول بين خمسة ألقاب متتالية أحرزها الفريق الاسباني والتي كان آخرها عام 1960 عندما حقق ريال فوزا تاريخيا 7/3 على إنتراخت فرانكفورت الالماني أمام 135 ألف مشجع باستاد "هامبدن بارك" في جلاسجو.

وشاهد المشجعون في تلك المباراة واحدا من أروع العروض الكروية خاصة مع وجود اثنين من أبرز أساطير كرة القدم في صفوف ريال مدريد في تلك المباراة وهما ألفريدو دي ستيفانو الذي سجل ثلاثة أهداف والمجري فيرنك بوشكاش الذي سجل أربعة أهداف.

وترنح ريال مدريد أخيرا في موسم 1960/1961 وخرج من الدور الاول للبطولة بالسقوط أمام منافسه العنيد برشلونة الاسباني الذي وصل للمباراة النهائية لكنه خسر 2/3 أمام بنفيكا البرتغالي.

واستعاد ريال مدريد بعض توازنه في الموسم التالي مباشرة ووصل للمباراة النهائية لتكون المرة السابعة على التوالي التي تشهد فيها المباراة النهائية مشاركة أحد الفرق الاسبانية.

ولكن بنفيكا البرتغالي نجح بقيادة نجمه الشهير إيزيبيو "الفهد الاسمر" في الفوز على ريال مدريد 5/3 ليتوج باللقب للموسم الثاني على التوالي.

وسجل بوشكاش الاهداف الثلاثة لريال مدريد في هذه المباراة ليكون ثاني "هاتريك" له في المباريات النهائية وهو رقم قياسي لم يحطمه أي لاعب حتى الان.

وعاد ريال مدريد مجددا إلى سجل الفائزين عام 1966 (كما توج باللقب ثلاث مرات لاحقا في أعوام 1998 و2000 و2002).

وجاء تتويج ريال مدريد باللقب في عام 1966 بعد سيطرة إيطالية على اللقب لثلاثة مواسم متتالية حيث فاز ميلان به في موسم 1963 بالتغلب في النهائي على بنفيكا الذي وصل إلى النهائي للموسم الثالث على التوالي. وفاز انتر ميلان باللقب في عامي 1964 و1965 .

وحقق سلتيك مجدا رائعا للكرة الاسكتلندية عندما توج باللقب في عام 1967 بعد الفوز في المباراة النهائية 2/1 على انتر الذي وصل للنهائي للموسم الثالث على التوالي.

وبعدها ذهب اللقب إلى إنجلترا للمرة الاولى من خلال فوز مانشستر يونايتد باللقب عام 1968 وذلك بعد 10 سنوات من كارثة تحطم الطائرة التي كانت تقل الفريق خلال رحلة العودة من إحدى المباريات الاوروبية حيث تحطمت الطائرة في مدينة ميونيخ الالمانية وأسفر الحادث عن مقتل 23 راكبا من بينهم ثمانية لاعبين.

وعرف هذا الفريق باسم "أبناء بوسباي" نسبة إلى المدرب مات بوسباي الذي نجح في التغلب على خسارة الفريق الفادحة وأعاد بناء الفريق مجددا حيث ضم الفريق الجديد ثلاثة لاعبين فازوا بلقب أفضل لاعب في أوروبا وهم دينيس لو وجورج بيست وبوبي تشارلتون الذي كان أحد الناجين من كارثة 1958 .

وأقيمت المباراة النهائية للبطولة عام 1968 على إستاد ويمبلي الشهير في لندن بعد عامين من فوز المنتخب الانجليزي بلقب كأس العالم 1966 على نفس الملعب.

وشهدت المباراة النهائية لدوري الابطال في ويمبلي عرضا متميزا نجح خلاله مانشستر في التغلب على بنفيكا ونجمه إيزيبيو 4/1 بعد التمديد لوقت إضافي.

ورغم ذلك لم يفرض الانجليز سيطرتهم كما كان متوقعا وتحولت السيطرة في المواسم التالية لصالح كرة القدم الهولندية حيث ظهرت الملامح الاولى "للكرة الشاملة" من خلال فريق أياكس بقيادة مديره الفني رينوس ميتشلز الذي قاد الفريق لنهائي البطولة عام 1969 ولكنه خسر أمام ميلان 1/4 بالعاصمة الاسبانية مدريد.

وشهدت تلك المباراة ثلاثة أهداف "هاتريك" للاعب بيرينو براتي نجم فريق ميلان وهو آخر هاتريك تشهده أي مباراة نهائية في البطولات الاوروبية.

وكان فينورد الهولندي هو الفريق الفائز باللقب في الموسم التالي 1970 بالتغلب في النهائي على سلتيك الاسكتلندي 2/1 بعد التمديد لوقت إضافي.

واحتكر أياكس بقيادة نجمه الشهير يوهان كرويف لقب البطولة في المواسم الثلاثة التالية.

وأوقف بايرن سيطرة أياكس على اللقب من خلال فوز الفريق الالماني بقيادة نجمه أسطورة كرة القدم الالماني فرانز بيكنباور باللقب عام 1974 ليكون هذا اللقب بداية لفوز الفريق باللقب الاوروبي لثلاثة مواسم متتالية.

وضم هذا الفريق إلى جانب بيكنباور عددا من النجوم مثل الهداف الاسطوري جيرد مولر وبول برايتنر وجورج شفارزنبيك وأولي هونيس وحارس المرمى سيب ماير وجميعهم كانوا العمود الفقري لمنتخب ألمانيا الغربية الذي توج بلقب كأس العالم 1974 .

وكان بايرن قد خرج من البطولة في موسم 1972/1973 بعد السقوط أمام أياكس ولكنه انتزع لقب البطولة عام 1974 بعد إعادة المباراة النهائية أمام أتليتكو مدريد الاسباني حيث انتهت المباراة بالتعادل 1/1 بعد التمديد لوقت إضافي ثم فاز بايرن 4/صفر لدى إعادة المباراة ليحرز اللقب الاول للاندية الالمانية في هذه البطولة.

وفي عام 1975 تغلب بايرن في النهائي على ليدز يونايتد الانجليزي 2/صفر بالعاصمة الفرنسية باريس وشعر ليدز بأن هزيمته لم تكن عادلة.

وفي الموسم التالي 1976 توج بايرن باللقب الثالث له على التوالي اثر فوزه 1/صفر على سانت اتيان الفرنسي في المباراة النهائية.

وبعد ثلاثة مواسم من السيطرة الالمانية تحولت السيادة إلى الاندية الانجليزية على مدار ستة مواسم متتالية ففاز ليفربول باللقب أعوام 1977 و1978 و1981 في حين اقتنص نوتنجهام فورست اللقب عامي 1979 و1980 وحصل أستون فيلا على اللقب عام 1982 .

وبعدها نجح هامبورج الالماني الذي خسر المباراة النهائية في عام 1980 أمام نوتنجهام فورست في إحراز اللقب عام 1983 بالفوز على يوفنتوس الايطالي 1/صفر في المباراة النهائية التي أقيمت بالعاصمة اليونانية أثينا.

وكانت الهزيمة في تلك المباراة صدمة كبيرة ليوفنتوس بقيادة نجمه الفرنسي الاسطوري ميشيل بلاتيني ومعه العديد من نجوم المنتخب الايطالي الفائز بلقب كأس العالم 1982 .

وظل ليفربول قوة كروية كبيرة في أوروبا حيث أحرز لقب البطولة عام 1984 بالتغلب على روما الايطالي في عقر داره بالعاصمة روما 4/2 بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي للمباراة بالتعادل 1/1 وبذلك أحرز ليفربول اللقب الرابع له في البطولة.

وفشل ليفربول في العام التالي مباشرة في إحراز اللقب الخامس له خلال تسع سنوات حيث خسر الفريق المباراة النهائية أمام يوفنتوس الايطالي صفر/1 على استاد هيسل بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وقاد بلاتيني فريق يوفنتوس للفوز بتسجيل الهدف الوحيد للمباراة من ضربة جزاء ولكن النتيجة كانت بلا طعم بعد وفاة 39 مشجعا اثر أعمال عنف بين مشجعي الفريقين قبل بداية المباراة.

وأصبحت هذه الكارثة هي أحلك اللحظات في تاريخ المسابقات الاوروبية كما كانت صدمة كبيرة لكرة القدم الانجليزية حيث تعرضت الاندية الانجليزية للإيقاف من قبل الاتحاد الاوروبي للعبة (يويفا) عن المشاركة في مختلف المسابقات الاوروبية.

ولم يرفع الايقاف عن الاندية الانجليزية إلا بعد خمس سنوات وإن استمر الايقاف مطبقا على ليفربول بشكل استثنائي لمدة ثلاث سنوات أخرى.

وفشلت الاندية الانجليزية في إحراز لقب البطولة حتى نجح مانشستر يونايتد في تحقيق ذلك عام 1999 بالفوز المثير على بايرن 2/1 في النهائي كما توج ليفربول باللقب في عام 2005 بعد فوز تاريخي على ميلان الايطالي بضربات الترجيح في النهائي بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 3/3 رغم تقدم ميلان 3/صفر في الشوط الاول.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مي الدلوعه كلمتها مسموعه
ماســــــ ــي
ماســــــ ــي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2228
الدوله :
my sms :


My SMS
ساعات الجرح بيريح ساعات الدمع بيهدي وليه علي ايه حانتالم ما كله بيمشي ويعدي

تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاندية الكبيرة تبادلت السيطرة على لقب دوري أبطال أوروبا   الأربعاء مايو 21, 2008 6:00 am

confused

_________________

بكلمه منك تنسيني اللي عدي اوام تخليني احس بقيمه الايام
بكلمه منك توريني اللي مش شايفه تريحني من الهم اللي انا شايله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاندية الكبيرة تبادلت السيطرة على لقب دوري أبطال أوروبا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: آلمـنــتــديـــــآت آلعــآمــه :: آلمــنــتــدى آلرٍٍيــآضــى-
انتقل الى: